بالصور جولة فى مبنى كلية بينيت المسكون

| 3 التعليقات


الاماكن المهجورة دائما ما تختلق حولها القصص المخيفة و المرعبة و هذه القصص هى ما يثير فضول البعض و يدفعهم الى محاولة استكشاف تلك الامكان و معرفة الحقيقة وراء تلك القصص و هل لها اصول حقيقية ام ان كلها من نسج خيال الناس بسبب الخلفية القديمة لدى الغالبية منهم و التى يعتقدون فيها بان كل مبنى مهجور يعتبر سكن للاشباح , و يعتبر مبنى كلية بينيت من اكثر الاماكن التى ترددت حولها شائعات و قصص مخيفة لم يعرف مصدرها و مدى مصدقيتها ......



نبذة عن الكلية :
هى كلية قديمة للنساء تأسست عام 1890 وتقع في مدينة ميلبروك في نيويورك
تأسست كلية بينيت غى بداية الامرعام1890في إيرفينغتون بنيويورك بحلول و بقيت هناك حتى عام 1907 بعدها تم تغيير مقر الكلية إلى المبنى النهائى لها في ميلبروك والذى اقيم على مساحة من الارض بلغت
22 فدان بمقاطعة دتشيس، نيويورك. و في هذا العام 1907 كانت المدرسة تحتوى على 120 طالبة و 29 عامل فى هيئة التدريس. و كان اسمها فى الأصل مدرسة بينيت للبنات، و بقيت هكذا حتى اوائل القرن 20 ثم توقفت عن كونها مدرسة ثانوية و اصبحت جامعة فقط . و خلال فترة عمل الجامعة التى امتدت الى حوالى 88 عام قد التحق بها عدد كبير من النساء الشابات من العائلات الأميركية البارزة .
و اشتملت الدراسه بها على كتير من  التخصصات الفنية، وتصميم الأزياء، التصميم الداخلي، والموسيقى، واللغات الحديثة والأدب، والتاريخ، والرقص، و التمثيل ، وتربية الطفل ، ودراسات الفروسية، والعلوم المنزلية. الجمباز والجولف والتنس، وركوب الخيل والتزلج.....
اغلقت الكلية ابوابها عام 1978 بسبب زيادة شعبية التعليم المختلط و الازمات المالية المتلاحقة و غيرها من الاسباب .....



 
قاعة Halcyon :
 المبنى الرئيسي لكلية بينيت، وقد بنيت في عام 1893 من قبل HJ دافيسون الابن احتوى المبنى على 200 غرفة الملكة و قبو . و تم بناء القاعة اصلا لتعمل كفندق فاخر ، و تحولت الى مساكن تابعة للمدرسة بعد ان فشلت القاعة فى العمل كفندق . و اشتملت على حرم جامعى و مصلى و اسطبلات و مهاجع ومسرح في الهواء الطلق، ومركز للعلوم ، انتهى العمل على بناء القاعة في أواخر عام 1972. و يقال ان تكلفة تشييد المبنى هى السبب فى افلاسه .
لم يعاد افتتاح القاعة بعد اغلاقها و سرعان ما سقطت فى الخراب خاصة بعد انفجار أنابيب المياه بها مما تسبب في وقوع اضرار كبيرة لحقت بجميع اجزاء المبنى و انهارت اجزاء كبيرة من السقف ، على مر السنين قامت عدة محاولات لاعادة ترميم المبنى او تمليكه لكن مصيرها كان الفشل
 
القاعة مسكونة :ب

بعض الأماكن لديها صورة مخيفة تعطى انطباعا لدى البعض بانها مسكونة بالاشباح لا محالة ،بسبب بعض المظاهر الخارجية فقط  الأخشاب المتعفنة و النوافذ المحطمة و الأبواب المفقودة، و تشقق السقوف او سقوطها . و قاعة Halcyon  لديها حصيلة كبيرة من تلك المظاهر مما يجعل الناس يشعرون بالقشعريرة عندما يرونها و يبدأون فى التساؤل فيما بينهم هل هناك من هو قادر على المبيت داخل هذا المبنى .  منذ ان تم هجر الكلية أصبحت ملاذا و مقصدا للمستكشفين و الباحثين عن عن الظواهر الخارقة و الذين يجدون متعتة كبيرة من خلال استكشاف الطوابق والغرف. وبعض قطع الاثاث التى ما تزال موجودة هناك حتى الان مثل المناضد المدرسية والخزائن ......
كما ذكرنا سابقا تسبب انفجار انابيب المياه فى الكثير من التلفيات الموجودة فى المبنى . اما بالنسبة للقصص التى قيلت عن هذا المبنى فهى ليست كثيرة كما انها لا تعتبر مخيقة فقط قصص عن سماع ابواب تغلق و تفتح بقوة و سماع اصوات خطوات هنا و هناك و كذلك رؤية بعض الظلال السوداء التى تتجول فى المكان ليل نهار على حد قول من قاموا بزيارة المبنى و هناك قصة يقال انها حدثت مع مجموعة من الشباب المستكشفين و ادعوا فيها انهم قاموا بتقسيم انفسهم الى مجموعات كل مجموعة ذهبت الى طابق للبحث فيه عن ادلة لوجود الاشباح واثناء ذلك جاء اتصال لكل مجموعة من قبل احد افراد الفريق التابع لهم و الذى بقى فى القاعة لاستكشافها و جاء فى الاتصال ان عليهم جميعا التوجه الى القاعة لانهم عثروا هناك على دليل و عندما وصل الجميع قيل لهم انه لم يقم احد من فريق القاعة باستدعائهم ( وهناك احتمالات منها ان يكون الجميع قد اتفقوا على تاليف هذه القصة او ان الفريق المسئول عن اكتشاف القاعة قام بخداع البقية او انه فعلا هناك شبح قام بالاتصال بهم لاخافتهم و حملهم على مغادرة المبنى ؟؟؟ )
مصير قاعة : 
 وكان من المقرر هدم القاعة في عام 2009 ولكن لأسباب غير معروفة علقت عملية الهدم حتى عام 2011 حين صدر قرار اخر بهدمها و كذلك لم تهدم هذه المرة ايضا و صدر امر اخر بهدمها عام 2012 لكنها لازالت باقية كما هى ( فهل لسكانها الاشباح يد فى ايقاف عملية الهدم كل مرة .

صور قديمة للمبنى قبل ان يتهم هجره : -
 







 صور حديثة من داخل المبنى :










اشباح تسكن الطرقات قصص واقعية

| 8 التعليقات



اشباح الطرقات نوع من الاشباح يوقف السيارات ليستقلها ثم يختفى فجأة منها او يقف امامها لتدهسه و هناك عدة شهود على وجود هذه الاشباح , ومن بين هؤلاء سائق الشاحنة هارولد انسوورث الذى شاهد شبح الطريق أ 35 الواقع قرب ويلنجتون فى سومرست عدة مرات فى عام 1958 , كان اللقاء الاول فى ساعات الصباح الباكر من يوم ماطر عندما اوقف السيد (انسوورث) سيارته لرجل فى منتصف العمر يرتدى معطفا و يقف بالقرب من حانة الطائر الاسود التى بعد ميلا واحدا غربى هيثرتون غرانج حاملا فى يده مصباح , تحدث الراكب طوال مسافة الاربعة اميال التى استقل فيها السيارة عن حوادث وقعت مؤخرا على الطريق الذى كان يقف عنده , بعد عدة ايام مر السيد (انسوورث) على نفس الطريق ليجد الرجل الذى ركب معه من قبل فقام بايصاله مرة اخرى الى الوجهة التى ارادها و تكرر الامر عدة مرات و على الرغم من ذلك لم يكتشف السائق ان الرجل هذا ليس سوى شبح طريق كما اكد السيد (انسوورث) انه لم يرى ما قد يدفعه للشك فى ان الرجل ليس حيا , لكنه فى بادىء الامر اعتقد (انسوورث)  ان الرجل مريضا عقليا ليس اكثر , لكن فى احدى المرات طلب الراكب الغامض ان ينتظره حتى ياتى ببعض الحقاق ففعل السائق وانتظر حتى مرت اكثر من عشرين دقيقة و عندما لم يعود الراكب غادر (انسوورث)  بسيارته و المفاجاة كانت بانتظاره على بعد ثلاثة اميال عندما ظهر امامه ضوء مصباح يحمله احدهم و عندما اقترب منه عرفه على الفور انه الراكب نفسه الذى تركه خلفه , لم يعرف (انسوورث)  كيف وصل هذا الرجل الى هناك حيث انه كان متاكدا من انه لم تمر اى سيارة بجواره طوال الطريق فكيف قطع كل هذه المسافة فى وقت قصير كهذا اصاب الرعب سائقنا فقرر عدم الوقوف لهذا الراكب الغامض لكن الراكب غضب فقام بالقاء نفسه امام السيارة مما اجبر السائق على الوقوف و الترجل من السيارة ليرى ماحدث مع الرجل الذى دهسه قبل قليل لكنه فوجىء به يقف فى منتصف الطريق سليما لم يصبه مكروه حتى انه وقف يلوح و يصيح بغضب بعدها اختفى , و الجدير بالذكر هو ان العديد من السائقين ابلغوا عن مشاهدتهم لهذا الشبح على نفس الطريق و كان هذا عام 1970 حتى ان البعض قام بدهسه بالسيارة و عندما نزلوا ليروا ما اصابه لم يجدوا اى اثر له ....!!

مكان اخر اشتهر بقصص وروايات عن الاشباح و هذا المكان هو الجرس الازرق هضبة تقع على الطريق 229 أ جنوبى كاثام بمقاطعة كنت , ويبدوا ان البلاغات عن هذا المكان بدات تنهال عام 1968 و كان معظمها يتحدث عن حوادث صدم و دهس اشباح اكثر من كونها تتحدث عن صعود اشباح للسيارات , ومن بين هذه البلاغات كان هناك قصص عن شبح فتاة قيل انها عروس قتلت فى الماضى على اثر حادث تصادم وقع اسفل الهضبة عام 1965 , و قيل ان الفتاة تظهر فجأة امام السيارات و تشير للسائقين طالبة منهم التوقف الا ان معظم هذه البلاغات كان ادعاءات جوفاء الا بلاغ واحد قدم عام 1974 يعتبر الاكثر غموض من بين كل البلاغات التى قدمت و جاء فيه " كان موريس جودنو يقود سيارته على ذلك لبطريق بعد منتصف الليل من ليلة 13 تموز من عام 1974 عندما ظهرت فجأة من العدم فى منتصف الطريق فتاة فصدمها بسيارته المسرعة بعدها ترجل من سيراته ليجد فتاة صغيرة فى العاشرة من عمرها تقريبا ممدة على الارض و تنزف بسبب جروح فى راسها و ركبتيها فحملها الى الرصيف و وتركها هناك بعد ان قام بتغطيتها ثم ذهب الى مخفر شرطة روتشستر و عندما عاد برفقة رجال الشرطة لم يجدوا الفتاة فقط وجدوا الغطاء دون ان يعثروا على اثر لدماء الفتاة حتى , اختفت الفتاة تاركتا خلفها الكثير من الاسئلة هل هى شبح ؟ ام انه مجرد بلاغ كاذب ؟ ام انها فتاة حقيقية ولم تصب باصابة بالغة لذلك استطاعت المغادرة ؟ لكن ما سبب وجودها على هذا الطريق الخال فى مثل هذا الوقت المتاخر من الليل وحدها ؟

حادثة اخرى وقعت فى 12 تشرين الاول من عام 1979 عندما كان فيولتون عائدا الى منزله متاخرا و بينما هو على الطريق استوقفه رجل طالبا منه ان يقوم بتوصيله , اكد فيولتون ان الرجل كان طبيعيا جدا و كان يرتدى بنطال غامق اللون و قميصا ابيض , فتح باب السيارة فى صمت وجلس فى المقعد المجاور له و عندما ساله فيولتون عن وجهته لم يجب الراكب و لم ينطق بكلمة واحدة اكتفى فقط بالاشارة الى الامام , بعد دقائق من القيادة فى صمت استدار السائق تجاه الراكب ليقدم له سيجارة لكنه فوجىء باختفاء الرجل , كيف نزل من السيارة اثناء سيرها هذا ما لم يستطع اى احد معرفته !!

اساطير عن الغول من حول العالم

| 3 التعليقات


البعبع ( الغول ) هو شبح اسطورى اشبه بالوحش . ليس له ملامح او صفات معروفة ومحددة انما تختلف صورته المخيفة بين افراد المجتمع الواحد ، و غالبا ما يتخذ صور مختلفة بين مخيلة طفل و اخر . اليكم قائمة باشهر الاساطير التى تحدثت عن الغول .
فى الاساطير اليابانية
Namahage و هو الاسم الذى يطلق على الغول فى اليابان ,  Namahage وحش يزور المنازل فى بداية كل عام جديد بحثا عن الاطفال المشاغبين , فاذا ما اكد الوالدين على ان لا اطفال مشاغبين لديهم غادر الغول المنزل متجها الى المنزل الذى يليه ...

فى الاساطير الكورية
يسمى البعبع فى الاساطير الكورية بـ Kotgahm و يقال انه نمر ينتظر قرب المنازل التى بها اطفال يصرخون منتظرا اللحظة المناسبة لاكلهم و هناك من يقول انه مخيف اكثر من النمر اما فى الوقت الحالى فيعتقد ان Kotgahm ياتى فى صورة رجل عجوز يحمل شبكة يجمع فيها الاطفال ..


فى الاساطير الاسبانية و المكسيكية
  اذهب للنوم ايها الطفل، هيا نم الان.
     والا سوف ياتى رجل جوز الهند و يلتهمك.

اغنية قديمة كانت تغنى للطفل لمنعه من السهر و حسه على النوم باكرا (اظن ان هذا الامر غريب حقا لان الاغنية مخيفة فكيف ستشجع الطفل على النوم) 
حتى واذا كان جوز الهند مجرد ثمرة الا انه تحول الى رجل مخيف و مشعر فى مخيلة الاطفال. خلال القرنين الـ16 و الـ17 في إسبانيا، و هو رجل يخطف الاطفال يجمعهم فى اكياس ثم ياخذهم الى مكان بعيد .


فى الاساطير الفنلندية
واحدة من اكثر الاساطير غرابة و هو البعبع الفنلندى Groke، عبارة عن فقاعة زرقاء كبيرة حزينة و وحيدة ليست شريرة لكنها على الرغم من ذلك تصيب الاطفال بالهلع و هم بدورهم يهربون منها ..

الاسطورة الانجليزية
هناك العديد من النظريات حول أصل كلمة "bogeyman" فى انجلترا و يقال ان اصلها "buggy man" سائق عربة التقاط الجثث و هو الرجل الذى كان يقود عربة التقاط الجثث أثناء الطاعون الأسود الذي أهلك أوروبا. و لا يفعل البعبع اكثر من خدش النوافذ و الظهور فى صورة ضباب ، و يعتقد انه طويل القامة و نحيف يشبه الفزاعة.



اسطورة بعبع أسكتلندا
وboggart هو كائن خرافى خبيث يتسبب فى المصائب الكبيرة و الصغيرة . فهو أحيانا يضع يده الباردة على وجوه الناس في الليل. و يجب الا تنطق باسمه حتى لا يلازمك انت و جميع افراد عائلتك.كما ان الاسطورة تقول بانك قادر على حماية منزلك من هذه الكائنات عن طريق تعليق حدوة حصان على الباب. 
 

 اسطورة جزر البهاما
 هو رجل لديه عربة صغيرة يجمع فيها الأطفال الذين يبقون خارج منازلهم بمفردهم بعد غروب الشمس. و الطفل الذى ياخده هذا البعبع يصبح صغيرا جدا و يبقى فى عربة البعبع للابد .





الغول الايطالى 
تمتلك ايطاليا ايضا غولها الخاص و يسمى أومو نيرو، وهو رجل طويل القامة وجهه غير ظاهر ، يرتدى معطف ثقيل وقبعة سوداء. يختفى تحت الطاولات و عندما يحضر يقوم الاباء بالدق على الطاولات لتنبيه الاطفال و لحسهم على التوقف عن المشاغبة و السلوك السيىء، و الطفل الذى يمتنع عن تناول وجبته يقوم هذا البعبع بخطفه .

 الغول الفلبينى 
Pugot Mamu هو عملاق مقطوع الرأس يعيش في الأشجار والبيوت المهجورة. و بما انه مقطوع الرأس فانه يلتهم الاطفال من خلال ثقب في عنقه.

البعبع النرويجى
Nokken وحش البحيرة الذى يلتهم الاطفال الذين لا يستمعون الى كلام ابائهم .
  

مارى الشاحبة - الجزء الاخير

| 12 التعليقات


همست لى سلمى بصوت منخفض قائلة : لم تعثرى عليها يا مارى اليس كذلك , هذا ما توقعته , لقد قابلت شبح يا صديقتى .......
(الانسة اسماء) احدى المشرفات : ماذا هناك يا سلمى لماذا انت هنا و من هذه هل هى طالبة جديدة ؟
- اجل يا انسة انها مارى زميلتنا الجديدة !
- اه اهلا بك يا مارى , انا اسماء مشرفة المناوبة الليلة...
- اهلا بك يا انسة
- نحن هنا للتتعرف مارى عليكن !
- حسنا , سعدت بمعرفتك و الان اخبرينى هل انت مرتاحة فى السكن
- بالطبع هى مرتاحة هنا , اليس كذلك يا مارى ؟
" كنت شاردة الذهن و لم انتبه الى كلام سلمى و المشرفة التى لاحظت على ما يبدو اننى غير منتبهة لكلامها فسمعتها تسال سلمى عن حالى قائلة : ماذا بها هل هى مريضة "
سلمى : اجل , درجة حرارتها مرتفعة قليلا لكنها تتحسن
- لا لست بخير و لا اشعر بالراحة فى هذا المكان
- توقفى يا مارى , لا تهتمى لكلامها يا انسة فكما اخبرتك هى مريضة و ربما لا تعى ما تقول
- لا , انا اعرف جيدا عما اتحدث و مدركة لكل ما حولى , و اقول اننى غير مرتاحة فى هذا المكان , اريد مقابلة الانسة نجوى
- من هى الاتسة نجوى ؟
سلمى : لا اعرف !
- كاذبة انت تعرفين , لماذا تخشين قول الحقيقة , خوفا من ان يلقوا بك خارج هذا السكن , صدقينى هذا افضل لك فانا لن ابقى هنا بعد الان الا اذا تاكدت من ان الانسة نجوى التى قابلتها امراة حقيقة و موجودة على ارض الواقع ...
المشرفة اسماء : سلمى انا لا افهم شيئا , عما تتحدث زميلتك الجديدة !
- سامحينى يا انسة لم ارد التكلم عن هذا الامر فانا اعرف انه ممنوع هنا لكنها تتحدث عن مشرفة اسمها نجوى قالت انها قابلتها عندما جاءت اللى هنا اول مرة , اؤكد لك ان لا دخل لى فيما تقوله فانا لم ارى الانسة نجوى هذه , لا تخبرى الادارة عنى لانى تلقيت عدة نحذيرات و ربما اطرد هذه المرة
- انتظرى يا سلمى علينا ان نرى ما الذى اصاب مارى ان المرض واضح عليها هل هى محمومة ام ماذا , ربما يكون مرضها اثر على ادراكها و جعلها تتوهم اشياء لا وجود لها ....
- لست مريضة انا بخير , ولا اتوهم اشياء لا وجود لها ....
- فى اى غرفة تنزلين يا مارى ؟
- فى غرفة رقم 3 ...
- ماذا ؟ الغرفة رقم 3 !!
- من اعطاك مفاتيح هذه الغرفة اذكر ان ادراة السكن قررت عدم فتحها مرة اخرى بسبب الحوادث المتكررة التى وقعت لفتيات نزلن فيها من قبل ,عودى الان الى غرفتك يا سلمى و اصطحبى مارى معك ولا تدعيها تعود الى تلك الغرفة و فى الصباح سوف اسال الادارة بشانها ...
- لكن انتظرى يا انسة هناك .....
- اذهبى الى غرفتك كما امرتك , فانا سوف اذهب لاعرف موضوع الغرفة رقم 3 هذه من بقية المشرفات ربما تكن الادارة قد اعادت فتحها و لم يصلنى الخبر , هيا الى اللقاء , اتمنى لك الشفاء العاجل يا مارى .....
- سلمى لم تخبريها عن عزة و جميلة ؟
- اردت اخبارها لكنها لم تعطنى فرصة
"ذهبت الى غرفة سلمى ولحسن حظى وجدت سريرا تركته صاحبته لانها نزلت اجازة لعدة ايام , لاول مرة اقضى ليلة هادئة منذ ان وضعت قدمى فى هذا المكان , يا الهى لقد نامت سلمى اردت اخبارها اننى اسير اثناء نومى احيانا حتى لا تفزع ما اذا راتنى , حسنا سوف اخبرها فى الصباح سوف انام الان ,
الساعة : 01:30
التاريخ 9\11\2008"
------------------------------------
كانت هذه اخر كلمات دونتها مارى فى دفتر يومياتها , انا سلمى ساكمل لكم ما حدث فى ليلة مارى الاخيرة ..........
ليتها قالت لى انها تسير اثناء نومها لكانت حية الان , ما حدث كان كالاتى , تركتها تدون احداث يومها فى دفترها و كانت مرتاحة و هادئة الاعصاب , نمت و بعد ساعات استيقظت و لم يكن الصباح قد حل بعد نظرت الى سريرها فلم اجدها , لا اعرف لما شعرت بالخوف فخرجت ابحث عنها فى غرفتها علها عادت الى هناك لكن فلم اعثر عليها هناك ايضا و كذلك لم اعثر على اثر لجميلة و عزة , ترى الى اين ذهبن عندما خرجت من غرفتى متوجهة الى غرفة مارى كان الدرج خلفى لذا لم اراها فى المرة الاولى اما عندما كنت فى طريق عودتى الى غرفتى كان الدرج امامى فرايتها بالضبط كما رايت الاشباح فى المرات السابقة بمنامتها الوردية . لكن لما تقف مارى على سور الدرج , هل هى شبح هذه المرة ايضا , لا انها حقيقية يا الهى ركضت مسرعة اليها صحت بها فلم تلتفت الى ......
- مارى ماذا تفعلين انزلى ارجوك (القت بنفسها امامى و لم استطع انقاذها) كان المشهد كما رايته تماما نظرت الى اسفل لارى ثلاثة اشخاص بجانب جثتها ......
 استيقظ كل من فى السكن على صوت صراخى , جاءت الشرطة و فى افادتى اخبرتهم بانى رايت ثلاثة اشخاص يقفون عند جثتها بعد ان سقطت مباشرة , لكن الجميع اكدوا انهم لم يروا اى احد قرب الجثة , انتهت التحقيقات بانها لم تكن واعية بسبب مرضها لذلك القت بنفسها .....
اما انا فعثرت على دفتر يومياتها تحت الوسادة و بعدما قراته ادركت ان مارى كانت تسير اثناء نومها و هذا كان سبب موتها , لكن ماذا بشان الثلاثة اشخاص هذا ما ساكشفه لكم الان , بعد الحادثة اكتشفت ان الغرفة التى نزلت بها مارى لها تاريخ مخيف
فقبل سنوات وقع حريق فى قاعة الاستذكار الموجودة بالاسفل و راح ضحية الحريق ثلاثة اشخاص طالبتين و مشرفة , اما الطالبتين فكانت غرفتهما هى غرفة مارى و بعد موتهم يقال ان اشباحهما سكنت الغرفة و حاولت قتل وطرد كل من يسكنها بعدهما , و على الاغلب عرفتم من هما الثلاثة اشباح , جميلة و عزة و الانسة نجوى كانت مارى ترى الاشباح و كذلك انا بالاضافة الى ذلك لم اكن ادرك انى اصاحب اشباح و مارى كذلك , اتسائل كيف لم ادرك الحقيقة كيف لم اعرف ان عزة و جميلة شبحين كل شىء كان واضح امامى لم ارى اى منهما تذهب الى الجامعة او حتى تتناول الطعام او اى شيء مما يفعله الناس , تركت السكن بعد هذه الحادثة كذلك فعلت الانسة اسماء مشرفة المناوبة الليلة , و سمعت بعدها انا شبح فتاة بملابس نوم وردية اللون يظهر فى السكن ....
.
.
انتهت.

قصة : إسراء غزالى

مارى الشاحبة - الجزء العاشر

| 6 التعليقات


عزة : و هل هى فى خطر هنا انتى مبالغة فى خوفك يا سلمى , نراك لاحقا
"احسست ان مخاوفى زادت بعد ان غادرت سلمى على الرغم من اننى لم اتقبلها , شعرت بدوار شديد بعدها و خانتنى قواى و فقدت الوعى اظن اننى بقيت على هذا الوضع لساعات هذه المرة لم ارى اى كوابيس اثناء نومى لكن ما حدث هو اننى استيقظت على اسوأ كابوس رايته فى حياتى , فى البداية شعرت بسخونة شديدة فاستيقظت من النوم لاجد غرفتى مشتعلة بالكامل السنة اللهب تحيط بى من كل جانب كنت محاصرة , اقتربت النيران اكثر فاكثر حتى كادت تحرقنى فاخذت اصرخ طلبا للمساعدة فجأة ظهر ثلاثة اشياء سوداء اعرف ان هذا الوصف غريب لكنه الاقرب الى الصواب لانى لم اتبين حقيقتهم الا متاخرة جدا عندما اقتربوا منى كانوا ثلاثة اشخاص بملابس ليست سوداء كما قيل لى بل محترقة اجل ملابسهم و اجسادهم كل شىء كان يشير الى انهم احترقوا , يا الهى هل هم سلمى و جميلة و عزة لم افكر فى ان حياتى فى خطر بل كل ما كان يشغل بالى هو ان زميلاتى قد احترقن لكن كيف حدث كل هذا ولم اشعر باى شىء بالنار او حتى اسمع صوت صراخهن , افقت الى نفسى و تذكرت اننى سوف اموت هنا ان لم يساعدنى احد فعدت للصراخ مرة اخرى سمعت صوت الباب يفتح و فجأة اختفى كل اثر للحريق الغرفة كما هى ...."
- ماذا هناك يا مارى ؟
- هل كنت فى الغرفة بمفردى ؟ اين كنتما ؟
- كنا فى المطبخ , وعندما سمعنا صراخك اتينا على الفور , هل وقع لك مكروه اراك خائفة ؟
- كيف اخبرك بما حدث فانا نفسى لا اعرف ما حدث معى .
- لقد اخفتنا و بعد كل هذا الصراخ تقولين لنا انك لا تعرفين , هل جننت ام ماذا ؟ اخبرينا الان ما الذى دفعك للصراخ بهذه الطريقة ؟
- اسفة لانى تسببت لكن بالفزع لكن صدقا لا اعرف حقيقة ما حدث معى " فعندما استيقظت و جدت الغرفة تحترق و ظهر لى ثلاثة اشخاص اجسادهم محروقة كليا فاعتقد انهم انتن فخفت كثيرا كما ان السنة النار اقتربت منى حتى كادت تحرقنى ولما صرخت اختفى كل شىء كاننى كنت احلم " !
- حريق فى غرفتنا لكننا نرى الغرفة كما هى لا اثر لاى حريق بالتاكيد كنت تحلمين او ان المرض جعلك تتخيلين اشياء لا وجود لها .
- اقسم لك ان ما رايته لم يكن حلم على الاطلاق ... 
عزة : يا الهى بدأت اصدق ان غرفتنا مسكونة بالاشباح , اعتقد انه لو كنا تاخرنا قليلا لكنت ميتة الان يا مارى , كم هذا مخيف
" دفعت سلمى الباب بقوة و هى تقول مارى هل انت بخير لقد سمعت الفتيات فى الخارج يتحدثن عن سماعهن لصوت صراخ صادر من هذه الغرفة و عرفت انها انت , هل وقع مكروه "
جميلة : لا انها بخير , يبدوا انها رات كابوس اخافها هذا كل ما فى الامر
 سلمى : حسنا اذا كنت بخير يا مارى فهيا تعالى معى الى غرفة المشرفات حتى تتعرفى عليهن و لترى ما اذا كانت الانسة نجوى واحدة منهن ام لا ..
و هناك فى غرفة المشرفات و قفت اتامل وجوههن باحثة عن الانسة نجوى لكن لم اجدها و ادركت سلمى هذا دون اخبرها , انا خائفة حقا الان من هى تلك المرأة التى قابلتها .....
.
.
.
يتبع ........

قصة : إسراء غزالى

مارى الشاحبة - الجزء التاسع

| 4 التعليقات

- لماذا هل هناك شىء غير عادى بخصوصها !
- اجل ان الانسة نجوى هذه ميتة الان , سمعت بعض المشرفات يتحدثن عنها , يبدوا انها ماتت هنا فى السكن لكن لا اعرف ما اذا كان حادث ام ماذا فكما قلت لك من قبل ممنوع الحديث عن هذه الاشياء هنا فى السكن .
- ميته لا هذا مستحيل , اذا من هى تلك المرأة التى قابلتها ربما لم اسمع اسمها جيدا كما قالت جميلة سوف اتاكد من هذا الامر عندما ياتى موعد المناوبة الليلية , لكن ماذا اذا لم تكن موجودة بين المشرفات فهل هذا يعنى اننى قابلت شبحها هل تشكل خطر على اى منا ؟
- لا اعرف ربما فانا اذكر انه فى احدى المرات سمعت فتاة تقول للمشرفة ان احدهم قام بدفعاها من على الدرج لكن الدفعة لم تكن قوية كفاية لتوقعها و عندما نظرت خلفها لم تجد اى احد .
- و كيف كان رد المشرفة عليها ؟
- قالت لها انها تتخيل لا اكثر وربما شعرت بدوار بسيط فظنت ان احدهم قام بدفعها , كما طلبت منها عدم التحدث فى الامر مرة اخرى ولا القت بها خارج السكن ...
- اريد مقابلة هذه الفتاة , فى اى غرفة تنزل ؟
- لقد غادرت السكن بعد حادثة اخرى وقعت لها , وقتها لو لم تصرخ مستنجدة لما عرفنا بالامر كانت تنزل بالغرفة وحدها و فى ليلة سمعنا صراخها فاسرعنا لنرى ما بها و هناك وجدنا غرفتها مقلوبة راس على عقب حتى سريرها , و قالت لنا ان هناك ثلاث اشخاص داهموا غرفتها و فعلوا كل هذا و هددوا ان لم تغادر الغرفة فسوف تموت قريبا ..
- ولماذا اقامت لوحدها بالغرفة و هل هذا مسموح به ؟
- لا كل ما فى الامر انها جاءت الى هنا قبل رفيقاتها بايام .
جميلة : لا اذكر اننى عرفت بهذه الحادثة و انت يا عزة هل سمعت بها ؟
- لا انها المرة الاولى التى اعرف فيها ان حادثة مثل هذه وقعت هنا ؟
سلمى : هذا طبيعى لان هذه الحادثة وقعت قبل مجيئكما
مارى : و فى اى غرفة و قعت الحادثة ؟ لا تقولى انها فى غرفتنا هذه فانا لم اعد اتحمل ....
- اسفة , لكنها هى .
- هذا يكفى سوف اغادر هذا المكان , لكن انتظرى لما لم يحدث معنا ما حدث معها ؟
- لا اعرف ربما لانه لم تبقى منكن اى واحدة بمفردها فى الغرفة ؟
- هل هذا يعنى انه ربما يحصل مع اى واحدة منا اذا بقيت فى الغرفة وحدها ؟
هذا وارد حدوثه , ولاجل هذا يجب علينا ان نكن على حذر من ان تبقى واحدة منا بمفردها فى هذه الغرفة المرعبة
- لكن انا لا اصدق بمثل هذه الاشياء , كما انى واثقة من مجموعة من الاشباح غير قادرة على التسبب لنا باذى
جميلة : يا سلمى انسيتى اننا فى هذه الغرفة منذ ايام و لم نشاهد مطلقا اى شىء خارج عن المالوف او خارق للطبيعة , وانت بنفسك تشهدين على ذلك .
- سلمى : اجل , و مع ذلك انا خائفة خاصة بعد ما عرفت بامر الانسة نجوى وان مارى تراها لذلك سوف اغادر هذه الغرفة و الان الى اللقاء يا فتيات , كونى حذرة يا مارى ....
.
.
يتبع ........

----------------

قصة : اسراء غزالى

مارى الشاحبة - الجزء الثامن

| 4 التعليقات


- هيا اجيبى على سؤالها يا سلمى , اخبريها من هى الانسة نجوى !
- لا اعرفها يا مارى سمعت عنها فقط لم اقابلها مطلقا ..
- كيف لم تقابليها انها المسؤلة عن المناوبة الليلية هكذا قالت لى !!
جميلة - لا هناك اربع مشرفات مسؤولات عن المناوبة الليلية و ليس من بينهن الانسة نجوى هذه .
- لكن سلمى تقول انها سمعت عنها هذا يعنى انها موجودة او كانت على الاقل
- ربما لم تسمعيها جيدا عندما قالت اسمها ,
كيف كان شكلها ؟
 - اجل هذا وارد , انها سمراء قصيرة و ممتلئة بعض الشىء و لها شعر مجعد و عيناها واسعتين جدا بدا لى انها فى العقد الرابع من عمرها , قالت لى وقتها انى امى اتصلت و اخبرتهم ان القطار الذى استقله سوف يتاخر و ان عليهم انتظار و صولى حتى لا اقف لوقت طويل امام الباب لان الوقت كان متاخرا جدا , حتى انها فتحت لى الباب قبل ان اطرقه و من ثم رافقتنى حتى باب الغرفة ...
- فتحت لك الباب , اتقصدين البوابة الخارجية للسكن ؟
- اجل .
- لكن تلك البوابة لا تغلق من الاساس هناك حارس مسؤول عنها و لا تقفل لان الكثير من الفتيات ياتين فى ساعة متاخرة بسبب القطارات المتاخرة كما حدث معك , هذا يعنى انك لم تكونى بحاجة لمساعدة من الانسة نجوى كى تدخلى الى هنا , اتذكرين الى اين ذهبت بعد ان اوصلتك الى باب الغرفة ؟
- قالت لى وقتها انها ذاهبة الى غرفتها و التى لا اعلم اين هى , ورايتها بعد ذلك متجهة الى الدرج ...
سلمى : لكن غرفة المشرفات هنا فى طابقنا هذا يفصل بيننا و بينها غرفتين فقط لما توجهت الى الدرج اذا ؟
- لا اعرف !
-لا تشغلى بالك يا مارى بمن تكون الانسة نجوى ان موعد المناوبة الليلة اقترب و سوف نذهب الى غرفة المشرفات باى حجة كانت ترينا الانسة نجوى من بينهن , اما الان فعليكى ان ترتاحى لان حرارتك مرتفعة جدا و انت يا سلمى عودى الى غرفتك و لا تزعجى مارى مرة اخرى بهذه التفاهات عن الاشباح و غيرها .
- لكن انا واقعة فى حيرة الان لا استطيع التصديق بان مارى شبح لكن لا اجد تفسيرا لما رايته اقسم انها هى , يا الهى هل فقدت عقلى ام ماذا , سامحينى يا مارى , سوف اغادر الان اسفة على ازعاجك ..
مارى : انتظرى هنا يا سلمى قبل ان تذهبى الن تخبرينى ما الذى سمعته عن الانسة نجوى ؟
جميلة : لا تخبريها يا سلمى فهذا ليس بالوقت المناسب ربما تسوء حالتها
عزة : لا تهتمى يا مارى سوف تعرفين كل شىء قريبا لا تتعجلى الامور , المهم الان هو ان تهتمى بصحتك .
- لا اريد ان اعرف الان
سلمى : لا داعى يا مارى فحتى ان اخبرتك بما سمعت فلن تصدقى كلمة مما سأقوله ......
.
.
.
يتبع.........

قصة : إسراء غزالى

مارى الشاحبة - الجزء السابع

| 5 التعليقات



- حقيقة لا اعرف لما ارتعبت لمجرد سماعها تقول هذا دارت الافكار بسرعة فى راسى الذى كاد ينفجر من التفكير و المرض لكن تصنعت عدم الاكتراث بالامر و سألتها ببرود " ارينا يا سلمى ماذا وجدت "
- ها هى يا مارى اليست هذه منامتك
- اجل الم تخرجيها بنفسك من خزانتى ام تعتقدين اننى قمت بسرقتها مثلا ....
عزة : وما الامر المتعلق بهذه الملابس كيف تثبت صحة كلامك؟
- بالتاكيد تثبت صحته الم اقل لكما من قبل ان الفتاة التى رايتها عدة مرات كانت ترتدى ملابس نوم وردية و وقتها لم اكن قد رايت مارى ...
- جميلة : اجل هذا صحيح لقد وصفتى ملابسها و كانت مواصفاتها مطابقة لمنامة مارى هذه , لكن ما تفسير كل هذا , مستحيل ان اصدق ان مارى شبح لفتاة ميتة , الن تقولى شيئا يا مارى ....
- و ماذا على ان اقول غير اننى فى غرفة واحدة مع ثلاث فتيات اصاب الجنون عقلهن , ام على ان احاول اثبات كونى لست شبح و لم امت من قبل نصيحة لا تجلسن امام افلام الرعب وقت طويلا لانه من الواضح انها اثرت على تفكيركن , والان دعونى استريح ...
- لن تبقى هنا دقيقة واحدة بعد الان ...
- انا هى التى لن تبقى هنا تذكرى ان هذه غرفتى وانت ضيفة علينا وان لم ترتاحى لوجودى فبامكانك المغادرة و ساكون شاكرة لك اذا فعلت هيا تفضلى ...
- سوف اغادر فعلا لن ابقى هنا بعد الان , هيا يا فتيات
- لا نحن سنبقى هنا يا سلمى اذهبى انت فحتى لو كانت مارى شبح ماذا سوف تفعل لنا تقتلنا مثلا !
- كما انها مريضة و ليس من الصواب تركها و هى فى مثل هذه الحالة اذهبى انت الى غرفتك ولا تقلقى بشأننا نعرف جيدا كيف نحمى انفسنا منها اذا ما كانت خطرة ..
مارى : سلمى ان لم تتوقفى عن التحدث عنى بهذه الطريقة سوف اشكوك للمشرفة "نجوى" و هى ستتصرف فى امرك و ربما تتسبب شكوتى ف طردك من السكن هيا غادرى و لا ترينى و جهك مرة اخرى ...
سلمى : هل قابلتى الانسة "نجوى" و لم اعرف ما سبب هذا لكن معاملتها لى تغيرت فجأة و بدلا من ان تغادر الغرفة اقتربت منى و قالت "مارى متى قابلت الانسة نجوى" ؟
- هذا ليس من شأنك اتركينى الان استريح انسيتى انى مريضة و نسيتى ايضا كيف عاملتنى قبل قليل هيا دعينى و شأنى
- انا اسفة يا مارى ارجوك فلتقولى لى متى و اين رايتى الانسة نجوى و ماذا قالت لك ؟
صاحت جميلة بعصبية شديدة قائلة : سلمى اخرجى من هنا الان و دعيها تنام
عزة : اجل جميلة محقة اذهبى الى غرفتك الان و لا تعودى الى هنا الا عندما تتحسن حالة مارى . هذا اذا ما تحسنت
مارى : ماذا تقصدين هل ساموت لمجرد ان حرارتى مرتفعة قليلا , لست فى مزاج يسمح لى بتقبل المزاح الان
جميلة : لم تكن تمزح يا مارى فالمرض اثر على قواك العقلية و جعلك ترين اشياء لا وجود لها
- لا هذا ليس صحيح
- بل صحيح و الدليل على ذلك انه ليس هناك اى مشرفة فى هذا السكن تدعى الانسة نجوى
- لا انها موجودة قابلتها عندما اتيت الى السكن اول مرة هى من فتحت لى الباب و ارشدتنى الى غرفتى اطن ان سلمى تعرفها ايضا هذا واضح من كلامها , اليس كذلك يا سلمى ؟

يتبع ........

قصة : إسراء غزالى
  

ShareThis