منزل بحيرة الموت ... الجزء الثالث ( الصديقة المجهولة )



- قبل قليل كنت متاكدا من انها القرية نفسها لكن الان لست كذلك ...
 لا اعرف المنازل نفسها والطرق ايضا وها هو المتجر والمقهى لكن لا اعرف لما كل شىء مهجور اين اختفى السكان كلهم كيف اختفوا و متى ؟ 
 - اختفوا قبل اكثر من خمسين عام !!
- ماذا كيف عرفتى ؟ 
- الم ترى هذه اللافتة من قبل مكتوب عليها " تم اخلااء القرية من السكان عام 1963 بسبب انتشار بعض الغازات السامة التى انبعثت من باطن الارض .
- اذا مع من كنت اتحدث و الاغراض التى ابتعتها كيف هذا ما عدت افهم شيئا اخبرينى ماذا يحدث ؟
 - صدقنى هذا ما اريد معرفته انا ايضا هيا بنا لنعود الى المنزل فانا قلقة على الاولاد ؟
 و فى المنزل كان كلى شيىء بخير حتى لحظة عودتها ....
- هل انتم بخير ؟
 - نعم امى ؟ 
- جميعكم ؟ 
- اجل و ما الذى سيصيبنا ؟ 
- لا تهتموا الان انصتوا الى و اسفة على ما سأقوله و لكننا سنقطع رحلتنا و هذه و نعود الى بيتنا .
- لماذا ماما نحن نود البقاء هنا حتى نهاية الاجازة .
- لا لا رجعة فى قرارنا هيا فلتصعدوا الى غرفكم و توضبوا حقائبكم .
كاميليا - ماما اسنأخذها معنا ام نتركها هنا بمفردها ؟
للمرة الثانية اعتقدت فريدة ان شقيقتها تتحدث عنها فبدأت مشاجرة بينهما كشفت عن بعض الاشياء المرعبة و التى لم تكن الام على علم بها ....
 فريدة - لم اكن اعرف انك تكرهيننى الى هذا الحد لكن اؤكد لك انهم سياخذونى معهم يمكنك انت البقاء اذا اردتى .
كاميليا - و لكن انا لم اوجه اليك اية كلمة لماذا تتحدثين الى الان بابا فلتجعل ابنتك هذه تتوقف عن مضايقتى .
- توقفى فريدة عن مضايقة شقيقتك الصغيرة ؟
- انا لم اضايقها بابا هى من تحدثت عنى منذ قليل وانا ارد عليها ليس اكثر
 كاميليا : اخبرتك اننى لم اكن اتحدث عنك 
 فريدة : اذا عن من كنت تتحدثين ايتها الكاذبة ؟
 كايميليا : لن اخبرك 
 فريدة - اجل لاتخبرينى لانه ليس لديك ماتقوليه يا كاذبة ! 
كاميليا : لا لست كاذبة بل كنت اتحدث عن صديقتى !!
 فريدة : هههههههه صديقتك ألديك اصدقاء هنا اهى دمية ام شخصية كرتونية ام شبح كاذبة و غبية ايضا 
 كاميليا : لست غبية ولا انا بكاذبة وصديقتى ليست دمية ولا اى مما قلته انها فتاة عادية مثلى تسكن فى الجوار 
 كانت الام قد سمعت اخر كلمات نطقت بها صغيرتها كاميليا ففزعت و سألتها 
- من هى صديقتك هذه واين تسكن و كيف عرفتها اخبرينى بسرعة ؟
 اجابت كاميليا وهى خائفة من امها 
- انها فتاة بمثل سنى تقريبا قالت لى انها تسكن فى مكان قريب من هنا لكن فى السابق كان هذا هو منزلها 
- اقالت لكى اين تسكن الان بالتحديد 
 كاميليا : اجل قالت انها تسكن قرب البحيرة اهناك منازل قرب البحيرة يا امى فانا لم اذهب الا هناك مطلقا على الرغم من انك وعدتنى بانك ستاخذينى الى هناك يوما ما متى سأذهب امى اريد ان اذهب كالبقية ؟
- انا وعدت ان اخذك الى هناك متى قلت هذا فكلنا نعلم انك لم تتعلمى السباحة بعد كيف اخبرتك انى سأخذك الى هناك و منهم البقية أَذهب الى البحيرة احد اشقائك ؟
 -لا لقد وعدتنى و كلما كنت اسألك متى ستأخذينى كنت تقولين لى لم يحن الوقت بعد اما البقية فانا لا اتحدث عن اشقائى ابدا فانا لم ارى اى منهم يذهب الى هناك منذ حذرتنا من ان البحيرة عميقة وانك لا تفضلين نزولهم اليها انا اقصد بقية الاطفال الذين يسكنون فى الجوار فهم ايضا يسكنون عند البحيرة هكذا قالو لى ؟ -متى قالو لك واين رايتهم ؟
 فريدة : اتاخذين كلامها على محمل الجد امى انها تصنع اصدقاء خياليين فانا منذ ان اتينا لم ارها تلعب الا بمفردها و تتحدث الى نفسها كالمجانين 
 كاميليا : انتى كاذبة الم تريهم عندما اتوا للعب الغميضة معى فى الحديقة الخلفية الم ترى صديقتى و هى تلعب معى بالدمى ؟
 فريدة : اجل بالطبع رايتك كنت تلعبين الغميضة بمفردك و تدورين حول نفسك كالبلهاء واى صديقة هذه التى لعبت معك بالدمى طوال الوقت تلعبين بمفردك و تتحدثين الى نفسك مجنونة حقا . 
- فريدة توقفى عن اغاظة اختك و دعيها تكمل كلامها ....
 ها اكملى صغيرتى كيف تبدو صديقتك هذه و ماذا تقول لكى ؟
- كيف تبدو لا اعرف انها عادية جدا حتى ان ابى رأها عند البحيرة اتذكرين تلك الفتاة التى ترتدى ثوب زهرى تلك التى كانت قرب البحيرة واعتقد ابى انها انا ؟
- اجل اجل اذكرها 
- كاميليا : حسنا امى انها هى و تقول لي دائما انك ستأخذينى اليها عند البحيرة لألعب معها و بقية الاطفال قالت ايضا انها لن تتركنى ابدا انها طيبة يا ماما اليست كذلك ؟
- لا اعرف حبيبتى عندما اقابلها ساخبرك اذا كانت طيبة ام لا عندما تاتى الى هنا مرة اخرى ارينى ايها ؟
 ماذا اريكى اياها عندما تاتى لكنها موجودة هنا الان حتى انها تحدثت اليكى عدة مرات لكنك لم تصغى لها لما لم تردى عليها امى ؟
شعرت الام بالخوف من كلام ابنتها خاصة عندما اخبرتها بانها ترى الفتاة فى المنزل و خشيت ان يشكل هذا خطرا على حياة صغيرتها لكنها استطاعت ان تخفى خوفها عن ابناءها ....
- لم اسمعها عزيزتى ماذا قالت لى ؟
 كاميليا : لقد سمعتها تقول لك لماذا لم تذهبى اليوم الى البحيرة ماما الا تريدين رؤيتى !! 
لكنِ اخبرتها بانك لست امها و طلبت منها الا تقول لك ماما مرة اخرى لكنها ما تزال مصرة على ان تناديكى هكذا لا اعرف لماذا ؟
 فريدة : كاذبة كاذبة كاذبة اين هى صديقتك هذه نحن لا نرى فتاة صغيرة وغبية  غيرك هنا لذا توقفى واذهبى لتحضير حقيبتك و حاولى ان تضعى صديقتك هذه فى حقيبتك حتى ناخذها معنا او بامكانك البقاء معها هنا كى ارتاح منك !
لما تهتم كاميليا بكلام شقيقتها فريدة و تركتها تكمل سخريتها منها و من صديقتها و توجهت بالكلام الى امها قائلة ...
- ماما بالمناسبة لا اريد الذهاب الى البحيرة فى الليل ؟    
  قصص رعب| قصص رعب حقيقية | قصص جن | قصص مرعبه | قصص رعب حقيقية | قصص جن حقيقية | قصة جن | قصص جن واقعية | موقع رعب



يتبع .....   
   

9 التعليقات :

غير معرف يقول...

بالله عليكم تنزلوا الجزء الرابع فى اسرع وقت

غير معرف يقول...

متى حينزل الجزء الرابع و القصة اساسا كام جزء من فضلك جاوبنى

غير معرف يقول...

يا ريت كل يوم بقا و هى كام جزء القصة دى ؟

غير معرف يقول...

متتأخروش علينا القصه مشوقة الله يخربيوتكم

غير معرف يقول...

يالله حرام عليكى يعنى بعد التشويق ده كلو تقولى يتبع ارجوكى نزلى الجزء الرابع فى اسرع وقت :o ;(( :)) :-b

Detonator يقول...

سيتم فى اسرع وقت تابعونا

حسناء يقول...

وااااااااااااااو قصة مشوقة (h) :)

غير معرف يقول...

القصة منقولة من حساب @ro3b_ يعني مو بقلمك يا كذابةة

Detonator يقول...

ياريت قبل ما تتهمنى بالكذب و السرقة تسال بتوع رعب نفسهم القصة بتاعتهم ولا لا و تشوف التاريخ اللى اتنشرت فيه و تكتب باسمك ع الاقل و بلاش الجبن و السفالة دى

إرسال تعليق

ShareThis